كيف تقوم بقياس عائد الاستثمارROI في منصات التواصل الاجتماعي

كيف تقوم بقياس عائد الاستثمار ROI لجهودك في منصات التواصل الاجتماعي

يُعد النشر على حساباتك الخاصة بمنصات التواصل الاجتماعي من ثلاث إلى خمس مرات يومياً أمراً جيداً كما أن سرعة استجابة العملاء  بمعدل مرة كل ساعة أمراً جيداً أيضاً, لكن الأهم هو معرفة ان كل هذا التفاعل يحدث لجهودك في النشر على منصات التواصل سواء بعرض منشور ثابت او من خلال سرعة الاستجابة.

فالمال يأتي من خلال منصات التواصل لكنه يستغرق كثيرا من الوقت في القياس, دائماً عليك تغير أو اعادة بناء الاستراتيجية ثم المزيد من القياس ومن ثم إعادة البناء قليلاً، ثم المشاركة.

من المؤكد أنه ليس من السهل رؤية عائد الاستثمار ROI من الجهود المبذولة على منصات التواصل الاجتماعي بمثل السهولة التي تعرف بها النتائج من خلال  “حملة الاعلانات على الانترنت مثل PPC او “حملة بحث في الشبكة المحلية” و ذلك بسبب العديد من مقاييس “المضللة ” التي تأتي مع وسائل التواصل الاجتماعي.

مثال : تعتبر الإعجابات على منشور رائعة، ولكنها ليست كبيرة إذا كان هدفك الأساسي على وسائل التواصل الاجتماعي هو زيادة عدد الزيارات إلى المدونة أو زيادة مبيعات الأحذية.

فيمكن للمقاييس المضللة Vanity metrics (على سبيل المثال، الإعجابات والمشاركات والتعليقات) التشويش على القياسات الحقيقية مما يجعل من الصعب للغاية اكتشاف أي عائد استثمار حقيقي على العوامل الاجتماعية.

لذا ..كيف يمكنك معرفة  ما إذا كانت منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك تنتج عائد الاستثمار؟

إن المفتاح لمعرفة عائد الاستثمار الحقيقي لمنصات وسائل التواصل الاجتماعي يمكن انتاجه بهذه الخطوات البسيطة:

1 ) تحديد هدفك من استعمال منصات التواصل  الخاصة بك = تحديد الهدف:

يمكن للشركات والمشاريع التجارية  تحقيق العشرات من الأهداف باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي. فيما يلي بعض الأهداف الأكثر شيوعًا والقابلة للقياس:

زيادة مدى الوعي بالعلامة التجارية:

سوف يتم تتبع مدى زيادة وتفاعل المتابعين للحساب الخاص بك على منصات التواصل الاجتماعي بناء على التفاعل والإشارة اليك من قبلهم في مدة زمنية محددة، اذا تم ملاحظة ان هناك زيادة في عدد الجمهور الخاص بك او زيادة في التفاعل فأنت تسير على الطريق الصحيح اما اذا لم تحدث أي تغيرات تذكر خلال هذه المدة فان انتشار الوعي بعلامتك التجارية لا يعمل بالشكل المطلوب.

لفت الانتباه  لعدد  الزيارات لموقعك:

بالنسبة لهذه الجزئية، قم باختيار صفحة أو جزء محدد تريد زيادة عدد الزيارات إليه ( كمثال: الصفحة الرئيسية أو صفحة خاصة لمنتج معين أو المدونة بأكملها أو جزء منها او الصفحة  الخاصة بالتواصل) ثم ابدأ بالقياس. وبشكل عام المهم عدد الزيارات للموقع لكن فعلياً انت بحاجة الى تحديد أي المنصات تود دفع المتابعين اليها وتحديد مصدر زيارة المتابعين لموقعك.

زيادة عدد الزوار والمهتمين:

الهدف هنا هو جذب زوارك على منصات التواصل و تحويلهم إلى عملاء متوقعين، و ذلك بالطرق التالية:

– ملء نموذج للحصول على ( مدة  لتجريب منتجاتك، نسخة بها بعض الميزات من النسخة الأصلية من منتجك، الاستشارات، الخ).

– الاشتراك في ندوة (webinar)عبر الإنترنت.

-قم بتنزيل كتاب إلكتروني أو تقرير أي نوع آخر من المحتوى.

-اشترك في النشرة الإخبارية عن طريق البريد الإلكتروني.

يمكن أن تتضمن منشورات وسائل التواصل الاجتماعي هذه ارتباطاً بصفحة مقصودة بها نموذج وتتبع عدد عمليات ملئ النماذج القادمة من مصدر منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

 وكما انه سوف تستطيع أيضاً من تتبع نقرات النشر والقيام بقليل من الحسابات لتحديد التحويلات ومعدل التحويل لكل عميل متوقع.

قم بإيجاد مؤثرين للعمل معهم:

كل مجال عمل( سواء كان حجم العمل صغير او كبير) يجب التركيز على الحصول على مؤثر في اسرع وقت وذلك لمساعدتك بالحصول على زبائن وعملاء جدد.

توليد X المبيعات :

لنقل أنك تريد إنشاء “مبيعات” بفضل النشر عبر منصات التواصل لكن عدم تحديدك الكمية المطلوبة(رقم) ليس جيداً على الاطلاق عليك باختيار عدد المبيعات التي تريد تحقيها ونوعها(الرقم ,النوع).

كمثال بيع 25 لو ح تزلج عن طريق منصة الإنستجرام, اذاً اختر منتج او خدمة و حدد كم عدد المبيعات التي تريد تحقيقها.

2 ) اعطي نفسك  خط زمني لتحقيق  هدفك:

رجاءاً لا تضع جدول زمني مدته أسبوع واحد فقط لتحقيق هدف ما عبر منصات التواصل !!!

كن واقعياً فأي حملة على منصات التواصل الاجتماعي تحتاج لمدة 30 يوم على الأقل او اكثر قد تصل المدة احيانا 3 شهور لتحقيق مرود مادي او كسب عملاء جدد.و قد تستغرق بعض الأهداف مثل مبيعات المنتجات المباشرة وقتاً أطول قليلاً من أسبوع، خاصة إذا كنت لا تستعمل الاعلانات الممولة. بالإضافة إلى ذلك، تحتاج إلى الحصول على مقاييس بمرور الوقت لتتعلم كيفية وضع استراتيجية أفضل للحملة اسبوعياً الى أن تحقق أهدافك (بمعنى عليك تجريب تغير استراتيجيتك الى ان تصل الى انسب استراتيجية مناسبة لك).

إذا لم ينتج عن الحملة الأول عائد الاستثمار الذي تريده، عليك بتحليل المقاييس التي تلقيتها من الحملة الأولى و لاحظ ما نجح وإصلاح ما لم يحدث.  قد يكون الجدول الزمني الخاص بك هو السبب.

3 ) تطوير استراتيجية  للنشر على منصات  التواصل الاجتماعية على أساس الهدف:

بعض أهداف منصات التواصل الاجتماعي سوف تأتي مع بعض الاستراتيجيات. فمثلا ,من أجل ان تحقق زيادة قدرها 12 % في المبيعات من خلال  منصات التواصل الاجتماعي. ستحتاج إلى زيادة جهدك بطريقة مختلفة تماماً عن محاولة تحقيق هدف المؤثر الجديد و كما هو الحال مع أي استراتيجية للتسويق الرقمي، يجب أن تتطابق الجهود المبذولة  مع الهدف المراد تحقيقه.

فيما يلي بعض الخطوات الإستراتيجية الواقعية التي يجب اتخاذها من أجل تحقيق أهداف منصات التواصل الاجتماعي الخمس:

1 . زيادة الوعي بالعلامة التجارية:

  • زيادة النشر على منصات التواصل الاجتماعي بنسبة 50 % (إذا كنت عادة ما تقوم بالنشر 3 إلى 5 مرات في الأسبوع زد النشر ل 6 إلى 10 مرات لزيادة مرات الوصول).
  • تابع 10 أشخاص جدد على وسائل التواصل الاجتماعي يوميًا (لهم علاقة بمجال عملك ).
  • تفاعل مع الأشخاص الذين يذكرون علامتك التجارية من خلال التعليق ومتابعتها.
  • قم بتشغيل الإعلانات على فيسبوك و انستجرام و تويتر لزيادة إمكانية الوصول إلى المتابعين الجدد.

2 . زيادة معدل الزيارات على الموقع:

  • قم  بعمل حملة تجديد النشاط التسويقي التي تستهدف زوار الموقع على فيسبوك.
  • قم بتحديث الرابط الخاص بالنبذة الشخصية في الانستجرام إلى الصفحة التي تحاول زيادة عدد الزيارات إلى (الصفحة المستهدفة).
  • قم بتضمين روابط مختصرة في جميع منشورات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك إلى الصفحة المستهدفة.
  • أضف دعوة الى القيام بإجراء call to action في كل منشورات التواصل الاجتماعي التي تقدم حافزاً لاستهداف الصفحة.
  • قم بحملة إعلانية على وسائل التواصل الاجتماعي لتوجيه المستخدمين إلى الصفحة المستهدفة (تحويل الزيارات من منصات التواصل الاجتماعي الى الموقع الخاص بك).

3 . تحقيق مبيعات من النشر على منصات التواصل الاجتماعي:

  • القيام بنشر وتجديد إعلانات النشاط التسويقي على قاعدة بيانات العملاء التي تشجعهم على الشراء من منتجاتك الجديدة التي لم يقوموا بشرائها منك بعد.
  • قم بعمل جدولة لمنشوراتك على منصات التواصل الاجتماعي التي تُرسل اشعارات وتنبيه لمتابعي منتجاتك الجديدة التي لم يقوموا بشرائها منك بعد، وكيف الية شرائها والحصول عليها.
  • عمل خصومات أو عروض ترويجية في مشاركات المنصات الاجتماعية مع رابط لصفحة موقع الخاصة بالمنتج الجديد.
  • أرسل محتوى نشر إلى مؤثرين جدد واطلب منهم المشاركة على قنوات منصات الاجتماعي لتعزيز زيادة المبيعات على المنتج الجديد.

4 . تتبع المقاييس لمعرفة ما إذا تم تحقيق الأهداف:

بينما تلاحظ  أن بعض الأهداف سهلة القياس مثل ما إذا كنت قد اكتسبت خمسة مؤثرين جدد، إلا أنه من الصعب بعض الشيء تتبع الأهداف التي تحقق النجاح أو الفشل.

لحسن الحظ، هناك بعض الأدوات والمقاييس التي ستساعد في تحديد ما إذا كنت قد أنجزت هدفك بفضل جهود وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

5 . ابحث عن  مؤثرين جدد:

  • أنشئ قائمة تضم 100متابع  جديد للمنصات الاجتماعية التي تتابعها على Twitter و Instagram و LinkedIn. يجب أن يكون لديهم ما لا يقل عن 10000متابع وأن يكونوا مناسبين لقطاعك /عملك .
  • تابع هذه الملفات الشخصية الجديدة لوسائل التواصل الاجتماعي والتعليق عليها والتعليق على مشاركاتهم والتواصل معهم.
  • استخدم الأدوات (مثل Mention و SEMrush) لتحديد من يتحدث عن علامتك التجارية. ثم تواصل معهم وناقش فرصة إرسال منتجات لهم / الحصول على تعليقات.

4 ) تابع مقاييس وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك لمعرفة تحقيق الأهداف:

سواء تم تحقيق أهدافك أم لا خلال الفترة الزمنية المرغوبة، من المهم متابعة تتبع مقاييس الوسائط الاجتماعية.

يمكن أن يتغير الكثير على منصات التواصل الاجتماعي، لذا  يجب ان يكون لديك رؤية واضحة لما يحدث طوال الوقت، وعندما تنشأ فرص عائد الاستثمار. عندما أقول أن الكثير يمكن أن يتغير، أعني أشياء رائدة مثل:

– ما نوع المحادثات التي يدورها الأشخاص حول علامتك التجارية، سواء كانت إيجابية أو سلبية.

– إذا كان هناك أي مؤثرين مرشحين او محتملين، فيجب عليك التواصل مع الأشخاص الذين يتحدثون عن علامتك التجارية.

– تعلم نوع المحتوى المنشور الذي يفضله متابعيك (الصورة، النص، الفيديو، النص القصير، النص الطويل، إلخ).

– ما الأيام التي تتلقى فيها معظم المشاركة، حتى تتمكن من تركيز جهودك على الأيام والأوقات التي تهمك أكثر.

والان كملخص لما سبق دعونا نلقي نظرة على أهدافنا الخمسة الأصلية والمقاييس/ الأدوات التي يجب أن نستخدمها لقياس عائد الاستثمار:

1 – زيادة الوعي بالعلامة التجارية:

– تحقق من مقاييس الوصول والمشاركة الشاملة في تحليلات الوسائط الاجتماعية لمعرفة ما إذا كان الوصول قد زادت.

– استخدم الأدوات لتتبع إشارات العلامة التجارية وتحديد ما إذا كانت الإشارات الإيجابية قد زادت.

2 – زيادة عدد الزيارات على الموقع:

– تحقق من خدمة جوجل لإحصائيات Google Analytics لمعرفة زيادة عدد الزيارات على موقعك.

– تحقق من مصدر الإحالة لتحديد ما إذا كانت أهم مصادر الإشارة لمصدر الزيارات عبر الإنترنت تأتي من شبكات التواصل الاجتماعي.

3 – الحصول على المبيعات من النشر على المنصات  الاجتماعية:

– تحقق من الحملات الإعلانية لمنصات التواصل الاجتماعي لمعرفة عائد الاستثمار.

-تتبع زيارات المستخدم لربط مصدر الإحالة بالصفحة المقصودة أو بالتحويل.

– استخدم  من خدمة جوجل لإحصائيات  (Google Analytics) لتتبع ما إذا كان قد تم تحقيق أي أهداف مبيعات.

4 – ابحث عن مؤثرين جدد:

-تحقق من Excel doc لمعرفة أي تقدم في بناء العلاقات مع المؤثرين.

-إذا تم توقيع أي عقود جديدة مع أصحاب النفوذ.

5 – كسب  عملاء جدد:

– تحقق من قاعدة بيانات العملاء السابقين لك والحالين لمعرفة أي طرق جديدة ومصادر تؤدي الى ذلك (إذا كان ذلك من منصات التواصل الاجتماعي).

– قم بتتبع ارتباطات مشاركة النقرات لمعرفة عدد النقرات التي تؤدي منصات وسائل التواصل الاجتماعي إلى الصفحات المقصودة.

كيف-تقوم-بقياس-عائد-الاستثمارROI-في-منصات-التواصل-الاجتماعي-1

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى